التخطي إلى المحتوى
كيفية تدمير الخلايا السرطانية من خلال هذا المكون السحري

كيفية تدمير الخلايا السرطانية، أكد العلم الحديث أن الزنجبيل ليس لذيذًا وصحيًا فحسب، بل إنه يحتوي أيضًا على خصائص صحية قوية، حيث يمكنه محاربة السرطان. هناك العديد من الدراسات التي تظهر أن الزنجبيل يقتل الخلايا السرطانية في البروستاتا والمبيض والقولون. تشير هذه الدراسات أيضًا إلى أن الزنجبيل أكثر فعالية من العلاج الكيميائي كعامل مضاد للسرطان.

كيفية تدمير الخلايا السرطانية

هذه بعض الدراسات التي توصلت إلي فاعلية الزنجبيل في تدمير الخلايا السرطانية:

الزنجبيل يمنع نمو أورام البروستاتا

تم تطبيق النتائج مع جرعة يومية من 100 ملليغرام من مستخلص الزنجبيل لكل كيلوغرام من وزن الجسم. في الدراسة، قلل مستخلص الزنجبيل من نمو أورام البروستاتا بنحو 56 ٪. يقدر الباحثون أن تناول 100 جرام من الزنجبيل الطازج يوميًا سيوفر نفس النتائج للبالغين الذين يصل وزنهم إلى 70 كجم.

وأظهرت الدراسة أيضًا أن استخدام الزنجبيل ضد السرطان لا يضر بالخلايا السليمة في الجسم، والتي تحتاج إلى تقسيم سريع مثل خلايا العظام والمعدة. هذا ما يجعل الزنجبيل يبدو أكثر فعالية من العلاج الكيميائي، لأن العلاج الكيميائي يضر بالخلايا المريضة، ولكنه يؤثر أيضًا على الخلايا السليمة.

الزنجبيل يقتل الخلايا السرطانية في المبايض

في دراسة نشرها مركز بودي أوف مايند للطب التكميلي والطب البديل، أظهر الباحثون أن المكونات النشطة في جذر الزنجبيل لها خصائص مضادة للتكوين الوعائي وتوقف نمو الخلايا السرطانية بكفاءة عالية. وخلصت الدراسة إلى أن الزنجبيل يمكن أن تساعد في منع وعلاج سرطان المبيض.

في التجارب التي تم تقديمها في الجمعية الأمريكية للسرطان، أظهر العلماء في جامعة ميشيغان أن الزنجبيل يساعد أيضًا في قتل الخلايا السرطانية، وعلى عكس العلاج الكيميائي، لا تصبح خلايا سرطان المبيض مقاومة لهذا النوع من العلاج.

مع وجود آثار جانبية أقل، وعدم وجود السموم وعدم وجود فرصة لتطوير مقاومة العقاقير، يقدم الزنجبيل بالفعل المزيد من الفوائد لمرضى سرطان المبيض الذين يتم علاجهم بالعلاج الكيميائي التقليدي.

علاج سرطان القولون بالزنجبيل

في عام 2003، قدم العلماء دليلًا على أن الزنجبيل يحمي الجسم من سرطان القولون والمستقيم في مؤتمر حول حدود أبحاث الوقاية من السرطان. هذه مجرد واحدة من الدراسات التي أظهرت أن الزنجبيل يمكن أن يساعد في الوقاية من السرطان.

في دراسة نشرت في عام 2015 في مجلة Nutrition ، أظهر الباحثون أن الزنجبيل لا يمنع سرطان القولون والمستقيم فحسب، بل يقتل هذه الخلايا السرطانية. مما يجعل الزنجبيل “علاجًا كيميائيًا وقائيًا” وعلاجًا ممكنًا للأشخاص الذين يعانون من سرطان القولون.

التعليقات